هدى جاسم (بغداد)

أكد سفير بعثة الاتحاد الأوروبي في بغداد مارتن هوت، أمس، أن الاستقرار في العراق وازدهاره وسيادته الكاملة شرط أساس للسلام والاستقرار في المنطقة بأكملها. 
وفيما رحب بخطوات الحكومة في إجراء الانتخابات المبكرة، ودراسة خيارات مراقبتها، أوضح أن البعثة تبذل أقصى جهودها من أجل شطب العراق من قائمة الدول عالية المخاطر. 
وقال هوت في تصريحات صحافية: «في كثير من الأحيان، تسعى القوى الأجنبية لاستخدام العراق كساحة قتالٍ بالوكالة». وشدد على ضرورة أن «يدرك الجميع أن عراقاً غير مستقر لا يملك إلا أن ينتهي به الأمر كدولةٍ فاشلة، مع تداعياتٍ كارثية في المنطقة وخارجها».