واشنطن (وكالات) 

دعا وزير الدفاع الأميركي الأسبق وليام بيري الرئيس المنتخب جو بايدن إلى إلغاء حصرية التحكم برموز إطلاق السلاح النووي، معتبراً أن النظام الساري حالياً «مخالف للديموقراطية». وفي مقالة نشرتها صحيفة «بوليتيكو»، حذّر بيري، الذي تولى حقيبة الدفاع في عهد بيل كلينتون، من أن رموز إطلاق الصواريخ النووية ما تزال بيد الرئيس دونالد ترامب، المتّهم بالتحريض على العنف. ويرافق الرئيس فريق عسكري يتولى نقل حقيبة الرموز النووية، التي تطلق عليها تسمية «فوتبول» (كرة القدم)، والتي تحوي ما يلزم لإطلاق ضربة نووية.