جاكرتا (وكالات) 

رجحت السلطات الإندونيسية تحطم طائرة ركاب من طراز «بوينج 737-500»، على متنها 62 شخصاً في بحر جاوة، إثر فقدان الاتصال بها بعد إقلاعها بدقائق من مطار جاكرتا الدولي أمس. وأكد المتحدث باسم وزارة النقل، أديتا إيراواتي، «فقدان الاتصال» بالطائرة التابعة لشركة الخطوط الجوية «سريويجايا» بينما كانت تقوم برحلة داخلية «من جاكرتا إلى بونتياناك وتحمل رقم النداء (س ج واي 182)».
وأعلنت الوزارة في وقت لاحق أن الطائرة كانت تقل خمسين راكباً، بينهم عشرة أطفال، وطاقماً من 12 فرداً، لافتة إلى إرسال سفينتين إلى الموقع الذي يرجح سقوط الطائرة فيه.
وقال جيفرسون إيروين جاوينا، الرئيس التنفيذي لشركة «سريويجايا» للطيران في تصريح صحفي: «إن الطائرة كانت في حالة جيدة»، مضيفاً: «إن الرحلة تأجلت 30 دقيقة قبل الإقلاع بسبب أمطار غزيرة».
ووفقاً لبيانات موقع «فلايت رادار 24»، فقد حلقت الطائرة إلى ارتفاع يناهز 11 ألف قدم (3.350 كلم) قبل أن تهبط إلى 250 قدماً، قبيل فقدان برج المراقبة الاتصال بها.
وقال صيادون، في تصريحات لقناة محلية: إنّهم عثروا على حطام في منطقة الجزر الألف، قبالة العاصمة، فيما لم ترد أي معلومة رسمية عن مصدره.