الرياض (وكالات)

قررت المملكة العربية السعودية اليوم الجمعة، رفع الحظر عن رحلات الطيران الدولية والسماح للمواطنين بالسفر للخارج والعودة، وفتح كل الموانئ الجوية والبرية والبحرية، اعتباراً من 31 مارس المقبل. ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية قوله «إنه إلحاقاً للبيان الصادر بتاريخ 1 ديسمبر 2020 المتضمن أن موعد رفع القيود على مغادرة المواطنين المملكة والسماح بفتح المنافذ سيتم الإعلان عنه لاحقاً، والبيان الصادر بتاريخ الثاني من يناير 2021 المتضمن الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المطبقة على القادمين إلى المملكة، ونظراً لاستمرار جائحة كورونا المستجد (كوفيد-19)، وما تشهده كثير من دول العالم من موجة ثانية لهذه الجائحة مصحوبة بظهور سلالات جديدة متحورة من الفيروس أسرع في معدلات الانتشار، ولانخفاض حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في المملكة خلال الفترة الحالية بحمد الله، وحرصاً على الحفاظ على سلامة المواطنين وصحتهم، والإبقاء على الإصابة المنخفضة بالمملكة، وأهمية اكتمال وصول الكميات المطلوبة من اللقاح، خلال الفترة القادمة، وتوزيعه على مناطق المملكة لتحصين الفئات الأكثر عرضة لحدوث مضاعفات خطيرة جراء الإصابة بالمرض، تود وزارة الداخلية أن تعلن أنه سيتم ابتداءً من يوم الأربعاء الموافق 31 مارس المقبل ما يلي: السماح للمواطنين بالسفر إلى خارج المملكة والعودة إليها، ورفع تعليق رحلات الطيران الدولية بشكل كامل، وفتح المنافذ البرية والبحرية والجوية بشكل كامل. ويكون تنفيذ ما ورد أعلاه وفقاً للإجراءات والاحترازات التي تضعها اللجنة المعنية باتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية اللازمة لمنع تفشي فيروس كورونا في المملكة، بالتنسيق مع الجهات المعنية.
من جهة ثانية، حددت وزارة الداخلية السعودية شروطا لدخول القطريين في ظل جائحة كورونا المستجد تتضمن إجراء فحص مخبري بتقنية (PCR) والحجر المنزلي لمدة 3 أيام، أو الحجر المنزلي لمدة 7 أيام. بينما استعدت وزارة الصحة لتوفير طواقم طبية في منفذ سلوى الحدودي، لفحص القادمين قبل دخولهم إلى الأراضي السعودية وتوقيع التعهد بالالتزام بالحجر المنزلي، في الوقت الذي بدأت فيه الجهات المعنية في منفذ سلوى الحدودي، بالتهيئة ورفع الحواجز، وتأمين الكوادر العاملة، لحين الإعلام الرسمي في موعد بدء فتح المنفذ للمسافرين.