سيجري الأمين العام للامم المتحدة أنطونيو جوتيريش زيارة افتراضية إلى لندن اعتباراً من الأحد، في أول زيارة من نوعها على الانترنت منذ تفشي جائحة "كوفيد-19" مطلع 2020، حسبما أعلن المتحدث باسمه.
وكان من المقرر أن تُجرى الزيارة شخصيا، لكن بسبب الوضع الصحي المتردي في بريطانيا، رتبت السلطات البريطانية لزيارة افتراضية.
ويتضمن جدول أعمال جوتيريش المشاركة في فعالية الأحد في الذكرى الـ75 للجلسة الأولى للجمعية العامة للأمم المتحدة التي انعقدت في قصر وستمنستر.
ومن المتوقع أن يوجه جوتيريش نداء من أجل شراكة عالمية متجددة للتصدي للتحديات التي يواجهها العالم حاليا، بحسب المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك.
وسيشارك الاثنين والثلاثاء في جلسة مخصصة لمكافحة التغير المناخي، وسيجري محادثات ثنائية مع رئيس الوزراء بوريس جونسون ووزير الخارجية دومينيك راب وكبيرة أساقفة كانتربري جاستن ولبي، بحسب دوجاريك.
وباستثناء زيارات إلى بلده البرتغال لضرورات عائلية بالكاد سافر جوتيريش الذي تنتهي مهمته نهاية العام، منذ الأيام الأولى للوباء.
في ديسمبر تمكن من القيام بزيارة رسمية إلى ألمانيا حيث ألقى كلمة أمام مجلس النواب.
 وقد أجرى عدد من موظفي الأمم المتحدة زيارات افتراضية مثل مساعدة جوتيريش أمينة محمد التي زارت كولومبيا افتراضيا في نهاية أكتوبر.