جمال إبراهيم (عمّان)

أكد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي ضرورة تكثيف الجهود للتوصل لحل سياسي للأزمة السورية يحفظ وحدة سوريا وتماسكها، ويقضي على الإرهاب، ويعيد لها أمنها واستقرارها، ويهيئ ظروف العودة الطوعية للاجئين. وبين الصفدي خلال لقائه المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا جويل ريبيرن، أن لا حل عسكرياً للأزمة السورية، وأن الحل السياسي هو السبيل الوحيد لإنهاء المأساة، التي سببت دماراً يجب أن يتوقف.
وشدد الصفدي على ضرورة تثبيت الاستقرار وتقديم المساعدة الإنسانية لتخفيف معاناة السوريين، لافتاً إلى ضرورة إيجاد دور عربي فاعل في جهود حل الأزمة.