قال زعيم الجمهوريين في مجلس النواب الأميركي، الأربعاء، إنه سمع إطلاق نار، خلال وجوده مع شرطة الكونجرس عبر جهاز لاسلكي.
وتدخلت شرطة الكونجرس الأميركي لإجلاء أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب بعد أن اقتحم أنصار الرئيس الأميركي دونالد ترامب مبنى الكابيتول لمنع التصديق على انتخاب جو بايدن.

  • مؤيدو ترامب يقتحمون الكونجرس
    مؤيدو ترامب يقتحمون الكونجرس

ونقلت شبكة «سي.إن.إن» التلفزيونية الأميركية أن «امرأة في حالة خطيرة بعد إصابتها بعيار ناري في الصدر في محيط مبنى الكونجرس الأميركي».
واضطرت الشرطة إلى استخدام الغاز المسيل للجدموع للسيطرة على الوضع بعد الفوضى التي خلفها اقتحام مبنى الكونجرس.

وأفاد مراسلون صحفيون بوجود دخان في الجو في القاعة المستديرة الواقعة تحت قبة الكابيتول التي احتشد فيها أكثر من مئة محتج.
وكتب النائب الديمقراطي جيم هايمز «طلبت منا الشرطة إخراج الأقنعة الواقية من الغاز، بعد استخدام الغاز المسيل للدموع في القاعة المستديرة». 

وعلق مجلسا النواب والشيوخ جلسة المصادقة على فوز جو بايدن بعد دخول مؤيدي ترامب إلى المبنى.
وقال معاون لنائبة الرئيس المنتخبة كاملا هاريس إنها آمنة، لكنه لم يفصح عن مكان وجودها.
كانت هاريس تحضر اجتماع الكونجرس بوصفها عضوا في مجلس الشيوخ.
كما تم إجلاء رئيسة مجلس النواب الأميركي الديمقراطية نانسي بيلوسي وهي آمنة، بحسب معاون في الكونجرس.
وأوضح زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس النواب أنه تحدث إلى الرئيس ترامب وحثه على إصدار بيان لتهدئة المحتجين.
وطلب ترامب من الجميع في مبنى الكونجرس الحفاظ على السلمية.