عدن (وكالات)

سقط عدد من القتلى والجرحى في صفوف ميليشيات الحوثي الانقلابية بنيران الجيش اليمني والمقاومة الشعبية وبغارات لطيران تحالف دعم الشرعية في جبهة جبل مراد جنوبي محافظة مأرب. وقال مصدر عسكري للمركز الإعلامي للقوات المسلحة، إن مجموعة من عناصر الميليشيات حاولوا صباحاً التسلل إلى أحد المواقع العسكرية في جبهة جبل مراد، إلا أن عناصر الجيش والمقاومة كانوا لهم بالمرصاد، حيث أوقعوا عددًا منهم بين قتيل وجريح وأجبروا من تبقى على الفرار. وأضاف أن الميليشيات تكبّدت أيضاً خسائر بشرية ومادية بقصف مدفعي لقوات الجيش وبغارات لطيران التحالف استهدف تجمعات وآليات حوثية في مواقع متفرقة بالجبهة ذاتها عقب المحاولة اليائسة.
وأكد مدير البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام، العميد أمين العقيلي، أن الفرق الهندسية التابعة للبرنامج الوطني للتعامل مع الألغام بالشراكة مع المشروع السعودي لنزع الألغام «مسام» تمكنت من إتلاف أكثر من 3500 من الألغام الحوثية ومخلفات الحرب في منطقة الطلعة الحمراء بصرواح غرب محافظة مأرب. وأوضح أن تلك الألغام تم جمعها، من مناطق شهدت مواجهات وتعرضت لزراعة الألغام من قبل الحوثيين.
إلى ذلك، أعلن الجيش اليمني مقتل وإصابة أكثر من ألف و146 عنصراً من الحوثيين، في مدينة تعز خلال العام الماضي. وقال المركز الإعلامي لمحور تعز «إن 462 عنصراً قتلوا بينهم قيادات ميدانية بارزة، وأصيب أكثر من 684 آخرين، في المعارك الدائرة مع قوات الجيش». وأضاف أن المواجهات تركزت في عدد من جبهات القتال على أطراف المدينة وريفها. وأشار إلى أن بين قتلى القيادات الميدانية قائد ما يسمى باللواء 17، علي عبدالرزاق الشرعي، وأركان حرب ما يسمى بمحور الحوبان، العميد عبدالرحمن المتوكل، والمكنى بـ(أبو عبدالعزيز) قائد القطاع الغربي، وكذلك أبو حرب، محمد منصور فارع». وأشار البيان إلى تمكن الجيش من تدمير وإعطاب 13 دورية عسكرية و6 مدافع و8 رشاشات وإسقاط 3 طائرات مسيرة تابعة للميليشيات وتدمير مركز تدريبي، بالإضافة إلى تفكيك شبكة عبوات ناسفة.
من جهته، كشف التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان، عن توثيق 73 انتهاكاً وجرائم ارتكبتها الميليشيات بحق سكان مديريات صالة والقاهرة والمظفر بمدينة تعز، خلال الفترة من 1 نوفمبر وحتى 19 ديسمبر الماضي. وأوضح أن القصف المدفعي الذي شنته الميليشيات من مواقع تمركزها شمال وشرق تعز مستهدفة عدداً من المناطق المأهولة بالسكان ومنشآت حيوية، أسفر عن مقتل 11 مدنياً بينهم 6 أطفال، وإصابة 37 آخرين بينهم 21 طفلاً و4 نساء.