مقديشو (وكالات) 

قُتل أربعة أشخاص بينهم تركيان، أمس، في تفجير انتحاري خارج العاصمة الصومالية مقديشو، تبنته حركة «الشباب» الإرهابية، حسبما أعلن مسؤولون. 
وذكر وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة أنّ 14 آخرين أصيبوا في الانفجار بينهم ثلاثة أتراك يتلقون العلاج في مستشفى تديره تركيا في مقديشو. 
وقال مسؤولون من البلدين: إن الهجوم استهدف موظفي شركة تركية يشيدون طريقاً بين مقديشو وبلدة أفجوي، وهي بلدة تبعد حوالي 25 كيلومتراً غرب العاصمة. 
وأعلنت حركة الشباب، الجماعة المرتبطة بتنظيم «القاعدة»، التي تشن تمرداً ضد الحكومة المدعومة من المجتمع الدوليّ في مقديشو، مسؤوليتها عن الهجوم.