تجاوزت الإصابات بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة، اليوم الجمعة، حاجز 20 مليونا مع استمرار تسجيل أعداد مرتفعة.
ووصلت نسبة الإصابة إلى 1,2 في المائة حتى الساعة السابعة صباح اليوم بتوقيت نيويورك، بحسب بيانات جامعة جونز هوبكنز.
وبلغت حصيلة الوفيات جراء الإصابة بمرض كوفيد-19، الذي يسببه فيروس كورونا، 345 ألفا و844. 
جاءت الزيادة في الإصابة على مستوى البلاد أعلى من متوسط الزيادة اليومية البالغ 1% خلال الأسبوع الماضي.
وسجلت ولاية كاليفورنيا أكبر عدد من الإصابات المؤكدة بواقع 2,3 مليون إصابة، بزيادة نسبتها 1,4%، مقارنة بالفترة نفسها من اليوم السابق.
وسجلت ولاية "مين" زيادة في أعداد الإصابات بلغت نسبتها 3% مقارنة بالفترة ذاتها من اليوم السابق، ليصل إجمالي عدد الإصابات إلى 24 ألفا و201. 
وسجلت ولاية كاليفورنيا أيضا أكبر عدد من الوفيات في غضون الساعات الأربع والعشرين المنصرمة بواقع 569 حالة.