دمشق (وكالات)

أعلن تنظيم «داعش» الإرهابي، أمس، مسؤوليته عن هجوم على حافلة في سوريا وقع مساء أمس الأول، وقال: إن الهجوم قتل 40 جندياً من الجيش السوري وأصاب ستة آخرين بجروح خطيرة.
ومن جانبها، قالت وسائل إعلام رسمية سورية: إن 28 قتلوا في الهجوم الإرهابي، الذي استهدف حافلة على طريق سريع رئيسي في محافظة دير الزور المتاخمة للعراق. 
إلى ذلك، قُتل أكثر من 6800 شخص في سوريا خلال 2020، في أدنى حصيلة سنوية منذ اندلاع النزاع السوري قبل نحو عشر سنوات، حسبما أحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وتسبّب النزاع، خلال العام الماضي، بمقتل أكثر من عشرة آلاف شخص، فيما سجّل عام 2014 مقتل سبعين ألف شخص، في أعلى حصيلة منذ اندلاع النزاع منتصف مارس 2011.
وأحصى المرصد مقتل 6817 شخصاً خلال العام الحالي عشية انتهائه، 1528 منهم مدنيون ضمنهم 231 طفلاً، في «أقل حصيلة سنوية للخسائر البشرية».