أكدت الصين تسجيل أول حالة إصابة بالسلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد التي رصدت مؤخرا في بريطانيا، حسبما أعلن مسؤولو الصحة الخميس.

والسلالة الجديدة التي يقول الخبراء إنها قادرة على الانتشار بشكل أسرع من السلالة الأساسية، دفعت بسلطات أكثر من 50 بلدا إلى فرض قيود سفر على المملكة المتحدة. ومن بين تلك الدول الصين.

والمريضة المصابة بالسلالة الجديدة من الفيروس وصلت من بريطانيا في 14 ديسمبر، وفق ما أعلن المركز الصيني لمكافحة الأوبئة في مذكرة بحثية نشرت الأربعاء.

وأدخلت المستشفى لدى وصولها بعد أن ظهرت عليها عوارض طفيفة. وأجرى خبراء الصحة فحص تسلسل جيني على عينات أخذت في 24 ديسمبر "نظرا لسجل السفر من المملكة المتحدة ونتائج غير طبيعية لفحص الحمض النووي"، بحسب مركز مكافحة الأوبئة.

وأظهر الفحص أن المريضة مصابة بسلالة مختلفة عن تلك المسجلة في شنغهاي أو ووهان في السابق. وأظهرت مزيد من الفحوص إصابتها بالسلالة التي أطلق عليها بي.7.1.1 التي تتفشى في المملكة المتحدة منذ أكتوبر.

وعلقت الصين الرحلات المباشرة من وإلى بريطانيا إلى أجل غير مسمى في 24 ديسمبر على خلفية السلالة الجديدة من الفيروس.

ولا يوجد حتى الآن دليل على أن الإصابة بالسلالة الجديدة يحتمل أن تؤدي إلى حالة أكثر خطورة من كوفيد-19 أو تزيد من خطر الوفاة.