شهد العراق هذا الأسبوع انخفاض غير مسبوق لإصابات ووفيات فيروس كورونا المستجد منذ بدء تفشي الوباء هناك، وفق ما أفادت به وزارة الصحة العراقية السبت.
يأتي هذا الانخفاض بعد أيام من إعادة فرض تدابير جديدة لاحتواء الجائحة. 
وأعلنت وزارة الصحة العراقية تسجيل 836 إصابة إضافية اليوم السبت، بحسب التقرير اليومي الصادر عنها، من بين 35 ألف فحص، و12 وفاة، فيما شفي 1390 شخصاً من المرض.
كان العراق سجل الخميس 7 وفيات فقط ونحو 1100 إصابة إضافية وفق الوزارة. 
واليوم السبت هو أول يوم، منذ أشهر، ينخفض فيه عدد الإصابات اليومية عن الألف. 
وبلغ تفشي الوباء ذروته في العراق في نهاية سبتمبر بتسجيل أكثر من 5 آلاف إصابة خلال يوم واحد. ثم تراجع عدد الإصابات اليومية تدريجياً ليستقر تحت نصف ذلك العدد على امتداد نوفمبر.
وسجل في العراق ما مجمله أكثر من 590 ألف إصابة وأكثر من 12700 وفاة من بين سكانه البالغ عددهم 40 مليون نسمة. 
كذلك، أعلنت السلطات العراقية الثلاثاء أنها حجزت كمية من لقاحات «فايزر- بايونتيك». وقالت وزارة الصحة العراقية إنها وقعت اتفاقا أوليا للحصول على 1.5 مليون جرعة من لقاح «فايزر -بايونتينك» المضاد لـ«كورونا» مطلع 2021.
وفرض العراق، الثلاثاء، إجراءات وقائية جديدة لمنع انتشار السلالة الجديدة لفيروس كورونا المستجد التي ظهرت في بريطانيا، أبرزها إغلاق الحدود البرية ومنع السفر إلى عدد من البلدان وإغلاق المطاعم والمرافق الاجتماعية لأسبوعين.