ساسي جبيل (تونس)

قرر الرئيس التونسي قيس سعيد أمس، تمديد حالة الطوارئ في كامل البلاد لمدة 6 أشهر، ابتداء من يوم أمس، حتى 23 يونيو القادم. 
وتعلن حال الطوارئ في تونس استناداً إلى مرسوم صدر عام 1978.
ولا تزال حال الطوارئ سارية في البلاد منذ عام 2015 إثر هجوم استهدف حافلة للأمن الرئاسي في العاصمة تونس، وتمددها السلطات تباعا. وقتل نحو 59 سائحاً ورجل أمن في هجومين منفصلين عام 2015 تبناهما تنظيم «داعش».
وأوقفت السلطات الأمنية أمس الأول، شخصاً «تبدو عليه مظاهر التّشدّد واجه أمنياً بسكّين كبير الحجم.
والأحد قتل إرهابيون راعي الأغنام عقبة ذيبي، الشاب العشريني، في منطقة السلاطنية بالقصرين، وقطعوا رأسه وقالت رئاسة الحكومة إنه «قضى في عملية إرهابية».