موسكو (وكالات)

بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره المصري سامح شكري عدداً من الملفات الإقليمية الأكثر إلحاحاً على رأسها الأزمتان في ليبيا وسوريا.
وذكرت الخارجية الروسية في بيان لها أن لافروف وشكري في مكالمة هاتفية جرت بينهما أمس، «أشارا إلى ضرورة إضفاء طابع شامل على الحوار الوطني في ليبيا وأكدا على التزام بلديهما بسيادة هذا البلد ووحدة أراضيه وتسوية النزاع الليبي - الليبي سلمياً بالتوافق مع مخرجات مؤتمر برلين وبنود قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2510».