واشنطن (وكالات) 

عطّل الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب باستخدام حق النقض (الفيتو) موازنة الدفاع التي سبق أن أقرها الكونجرس بغالبية ساحقة. وقال في رسالة رسمية لمجلسي النواب والشيوخ: «المؤسف أنّ نص القانون هذا لا يتضمّن إجراءات حيوية للأمن القومي، ولا يتوافق مع جهود حكومتي لجعل أميركا في الصدارة على صعيد الأمن القومي والسياسة الخارجية، ويشكل هدية إلى الصين وروسيا».
وموازنة الدفاع للعام 2021 التي وافق عليها الكونجرس قبل أسبوعين تبلغ قيمتها 740,5 مليار دولار وتلحظ خصوصا زيادة رواتب موظفي قطاع الدفاع بنسبة ثلاثة في المئة. لكنّ ترامب كان هدد باللجوء إلى الفيتو لأن النص لا يشمل خصوصا إلغاء قانون معروف باسم «المادة 230» يحمي الوضع القانوني لشبكات التواصل الاجتماعي التي يتهمها الرئيس بارتكاب تجاوزات، وقال في رسالته «المادة 230 تسهل انتشار المعلومات الأجنبية المضللة على الإنترنت ما يشكل تهديداً خطيراً لأمننا القومي ونزاهة انتخاباتنا». 
ويأخذ ترامب أيضا على قانون تمويل البنتاغون أنه ينص على إعادة تسمية قواعد عسكرية تكرم جنرالات المعسكر الكونفدرالي الذي كان يدافع عن العبودية خلال الحرب الأهلية الأميركية. وقال «من هذه القواعد انتصرنا في حربين عالميتين» منتقدا نية في «نسيان التاريخ». كما رفض ترامب أيضاً تدابير تناقض جهوده لإعادة القوات إلى الديار من أفغانستان وألمانيا وكوريا الجنوبية، وقال «لكل هذه الأسباب لا يمكنني دعم هذا النص الذي يضع مصالح الطبقة السياسية في واشنطن فوق مصالح الشعب الأميركي».
وبقراره هذا، يعني إعادة النص إلى مجلسي الكونجرس القادرين على تجاوز الفيتو الرئاسي عبر التصويت عليه مجددا بالغالبية الموصوفة. وفي حال أكد النواب الذين أيدوا النصّ في تصويتهم الأول، يصبح قانونا رغم معارضة ترامب، ما يشكل سابقة في ولايته الرئاسية. وسيصوت كل من مجلسي النواب والشيوخ الأسبوع المقبل لتجاوز الفيتو الرئاسي، وهو ما سيكون أول رفض من هذا القبيل من قبل الكونجرس خلال نحو أربع سنوات من عهد ترامب.
واتهمت رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي، الرئيس الجمهوري باستخدام ساعاته الأخيرة في السلطة لإحداث الفوضى بهذا العمل غير المسؤول، وأعلنت أن النواب سيعودون من إجازة يوم الاثنين لتجاوز الفيتو. وقالت بيلوسي في بيان «إن حق النقض الذي استخدمه ترامب هو عمل ينم عن استهتار شديد وسيضر بجنودنا ويعرض الأمن القومي الأميركي للخطر». وقال تشاك شومر زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ «إن الديموقراطيين سيصوتون لتجاوز هذا الفيتو».