أنقرة (وكالات)

أصدرت محكمة تركية، أمس، حكماً على الصحافي المعارض للرئيس أردوغان، جان دوندار، بالسجن 27 عاماً. وقالت وسائل إعلام محلية، إن السلطات التركية تتهم الصحافي المنفي في ألمانيا بمساعدة تنظيم إرهابي والتجسس. ودانت محكمة في إسطنبول دوندار، وهو رئيس تحرير سابق لصحيفة «جمهورييت» المعارضة، لنشره تحقيقاً يؤكد أن أجهزة الاستخبارات التركية تسلم أسلحة لمجموعات متطرفة في سوريا. يذكر أن دوندار تعرض لمحاولة اغتيال في العام 2016 ونجا منها بأعجوبة، فين حين وجهت أصابع الاتهام إلى الحكومة التركية.