الرياض (وام)

بحث وكلاء وزارات الصحة بدول مجلس التعاون الخليجي مستجدات فيروس «كوفيد 19» بناءً على قرار الاجتماع الطارئ لوزراء الصحة بدول مجلس التعاون، الذي عقد في مارس الماضي.
واستعرض الوكلاء في اجتماعهم الثاني عشر الذي عقد أمس، افتراضياً، المستجدات المتعلقة بفيروس كورونا، خاصة الطفرة الجينية الجديدة، والإجراءات التي اتخذتها كل دولة والمقترحات للمرحلة المقبلة. وتناول الاجتماع المستجدات المتعلقة بلقاح فيروس كورونا، وتجارب كل دولة في مجال آليات توزيع اللقاح، كما أكد أهمية تبادل المعلومات في مجال انتشار الفيروس والطفرات التي تطرأ عليه واللقاحات والفحوصات وغيرها. وثمن وكلاء وزارات الصحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي الجهود الكبيرة التي يقوم بها العاملون الصحيون بدول المجلس لعلاج المصابين بالمرض، وإسهاماتهم الملموسة في الحد من انتشار الفيروس، مشيدين بتعاون المواطنين والجهات الرسمية والأهلية في هذه الظروف الاستثنائية، كما حثوا المواطنين والمقيمين بدول المجلس على الالتزام التام بالإجراءات الوقائية من ارتداء الكمامات وتجنب التجمعات والمحافظة على التباعد الجسدي، والحرص على نظافة اليدين.
وأكدوا، خلال الاجتماع، أهمية تلقي المعلومات من المصادر الرسمية، وعدم الانسياق خلف الإشاعات وحسابات التواصل الاجتماعي غير الموثقة.