واشنطن (أ ف ب)

كشف السناتور الأميركي رون وايدن عن أن الهجوم الإلكتروني الواسع المنسوب إلى روسيا، استهدف أنظمةً معلوماتية يستخدمها كبار المسؤولين في وزارة الخزانة، ويرجح أن يكون تمكن من وضع اليد على مفاتيح تشفير أساسية. وقال وايدن، الذي سبق أن شغل مقعداً في لجنة الاستخبارات ومقعداً في لجنة المالية في مجلس الشيوخ، في ختام اجتماع مغلق، إن حجم الهجوم الذي استهدف الوزارة يبدو كبيراً. لافتا إلى تعرض عشرات حسابات البريد للخرق، وأضاف أنه «فضلاً عن ذلك، دخل المقرصنون إلى أنظمة قسم المكاتب الإدارية للوزارة، التي تضم أعلى مسؤولين فيها». وأشار إلى أن الوزارة لا تزال تجهل ماهية كافة الخطوات التي ارتكبها المقرصنون، أو طبيعة المعلومات التي تمكنوا من سرقتها».