قررت كندا على غرار العديد من الدول الأخرى تعليق رحلات الركاب الآتية من المملكة المتحدة، وذلك لمدة 72 ساعة، على خلفية ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا المستجد في هذا البلد، على ما أعلنت أوتاوا. 

وقالت وكالة الصحة العامة الكندية في بيان "نظرا إلى العدد الكبير من الإصابات المسجلة بسلالة من فيروس كوفيد-19 في أجزاء من المملكة المتحدة، اتخذنا قرار تعليق دخول كل رحلات الركاب التجارية والخاصة الآتية من المملكة المتحدة إلى كندا، وذلك لمدة 72 ساعة بدءا من منتصف الليل (05,00 بتوقيت غرينتش الاثنين)".

وقالت وكالة الصحة الكندية إن البيانات الأولية "تشير إلى أن السلالة التي اكتُشفت في المملكة المتحدة قد تكون معدية بنحو أكبر"، غير انها أضافت انه "لا يوجد دليل حتى الآن على أنّ طفرات (سارس-كوف-2) تؤثّر على شدة الأعراض أو الاستجابة المناعية أو على فعالية اللقاح".

وكانت قناة سي بي سي قد أشارت في وقت سابق إلى أن إشعارًا موجهًا إلى شركات النقل الجوي اوضح أن القرار لا ينطبق على رحلات الشحن أو في الحالات التي يجب أن تهبط فيها الطائرة لأسباب تتعلق بالسلامة.
ويأتي تعليق الرحلات الجوية بعد اجتماع عدد من أعضاء الحكومة مع رئيس الوزراء جاستن ترودو.

وقالت وكالة الصحة العامة إن الركاب الذين وصلوا إلى كندا من بريطانيا الأحد سيخضعون لإجراءات إضافية بما في ذلك عمليات تفقّد مشددة للحجر الصحي الذي يخضعون له.
واضافت ان المسافرين الذين وصلوا في الآونة الأخيرة من المملكة المتحدة سيتلقون ايضا بدورهم تعليمات جديدة من الحكومة الكندية، مذكّرةً بأنّ التدابير المعمول بها منذ مارس تتطلب من المسافرين الذين يصلون إلى كندا أن يخضعوا لحجر صحي مدة 14 يوما.