هدى جاسم (بغداد)

تظاهر مئات العراقيين في محافظة البصرة، أمس، احتجاجاً على عدم صرف رواتبهم لأشهر، قاطعين أهم الشوارع والجسور التي تؤدي إلى أكبر حقول النفط في قضاء «الزبير».
وقال الناشط منتظر العراقي، إن شارع «الزبير» الحيوي المؤدي إلى حقول هذا القضاء، مقطوعة منذ فجر أمس من قبل متظاهرين.
كما أوضح أن ذوي الـ30 ألف وظيفة التي أطلقها محافظ البصرة أسعد العيداني على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها محافظات وسط وجنوب العراق، لم يتسلموا رواتبهم منذ أشهر، مضيفاً أنهم بصدد المطالبة بهذه المستحقات المالية التي بذمة الحكومة المحلية في المدينة، منذ يوم الأربعاء.
وأطلق العيداني، 30 ألف درجة وظيفية، كان قد عينهم ووزعهم على دوائر الدولة في المحافظة، بتمويل من حكومته المحلية، لكن وبسبب الأزمة الاقتصادية وقلة الإطلاقات المالية، وتأخر رواتب الموظفين، لم تستلم هذه الفئة مستحقاتها.
 ورغم إصدار وزارة المالية كتاباً يوعز فيه إلى الحكومة المحلية في البصرة، بصرف رواتب الـ30 ألفاً، إلا أن قلة السيولة، وعدم إقرار موازنة 2020 التي شارفت على الانتهاء، حال دون ذلك.