دمشق (وكالات)

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه وثق خسائر بشرية فادحة فيما أسماها «معارك الاستنزاف» بين الجيش السوري ومسلحي «داعش» في البادية السورية شرقي البلاد.
وأوضح المرصد أن قوات الجيش السوري خسرت منذ مطلع ديسمبر الجاري في كمائن وتفجيرات واستهدافات واشتباكات ضمن البادية السورية 65 جندياً.
وأشار المرصد إلى مقتل 39 من عناصر تنظيم «داعش» في قصف جوي وبري واشتباكات، مرجحاً ارتفاع عدد القتلى لوجود عشرات الجرحى في صفوف الطرفين بعضهم في حالات خطرة.
وقال المرصد السوري، إنه وثق خلال هذه الفترة مقتل أحد عناصر ميليشيات «حزب الله» اللبناني.
وبذلك، بلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس من عام 2019 وحتى الآن 1084 قتيلاً من الجيش السوري والمسلحين الموالين له من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم اثنان من الروس على الأقل، بالإضافة لـ145 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية. كما وثق المرصد مقتل 601 من «داعش» خلال الفترة ذاتها.