مقديشو (وكالات)

قتل 17 من عناصر وقيادات حركة «الشباب» الإرهابية في عملية عسكرية شنها الجيش الصومالي في منطقة «شبيلى السفلى» جنوب الصومال.
وقال الجيش الصومالي في بيان نقلته وكالة الأنباء الصومالية أمس: إن «القوات الخاصة دمرت في عملية نوعية بمنطقة سبلالي قاعدة القيادة العامة لجبهات مسلحي حركة الشباب الإرهابية». وأضاف أن «القوات الخاصة اقتحمت القاعدة في وقت كان يوجد فيها القيادات وعناصر من حركة الشباب الإرهابية الذين لقوا حتفهم جميعاً خلال العملية».
ويسعى الجيش الصومالي إلى تقويض قدرات الحركة الإرهابية والقضاء عليها من خلال العمليات العسكرية المخططة التي تنفذها.
وفي سياق متصل، أصيب 4 أشخاص، اثنان منهم عسكريان، أمس، جراء تفجير استهدف محيط اجتماع لمسؤولين محليين، وسط الصومال. ونجم الانفجار عن عبوة ناسفة مزروعة أمام مقر بلدية مدينة «غالكعيو» التابعة لولاية «غلمدغ». ووقع قبل وقت قليل من مرور عمدة المدينة عبدالرحمن شيخ حسن الذي دخل مقر إدارة البلدية، وفق وسائل إعلام محلي.
في هذه الأثناء، قالت مصادر محلية، إن التفجير تزامن مع استعدادات تجرى لاجتماع من المزمع عقده في مقر البلدية بين العمدة وأعضاء المجلس المحلي للمدينة، قبل أن يتم تأجيله.