تخطى عدد إصابات كوفيد-19 في الولايات المتحدة حاجز 16 مليون حالة، في حين تقترب الوفيات من 300 ألف وفاة، على الرغم من قرب طرح ملايين الجرعات من لقاح جديد مضاد للمرض في البلاد اليوم الأحد.
 ومنحت إدارة الغذاء والدواء الأميركية التصريح باستخدام لقاح مضاد للمرض في وقت متأخر الجمعة، ومن المنتظر بدء حملة تطعيم واسعة النطاق للقضاء على الوباء.
وأعلن الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب على تويتر أن "إدارة الأغذية والعقاقير تصرح بلقاح فايزر لاستخدامه في الطوارئ"، ووعد الأميركيين بأن تبدأ التطعيمات خلال أقل من 24 ساعة.
 لكن جنرالا أميركيا يشرف على تنظيم عملية طرح اللقاح في الولايات المتحدة قال إن التطعيم باللقاح الجديد سيبدأ صباح الاثنين مع سعي شركة فايزر وشركائها للبدء في شحنه اليوم الأحد.
 وقال الجنرال جوستاف بيرنا إنه سيجري نقل اللقاح إلى 145 موقعا في أنحاء أميركا يوم الاثنين. وأضاف أن باقي مواقع التوزيع البالغ عددها 636 التي حددتها الولايات ستتلقى الجرعات يومي الثلاثاء والأربعاء، مضيفا أن فايزر ستوفر المزيد من الجرعات للتوزيع والتطعيم أسبوعيا.
 وهذا هو أول لقاح مضاد لكوفيد-19 يجري التصريح باستخدامه في الولايات المتحدة، حيث حصد الوباء حتى الآن أرواح ما يربو على 295 ألف شخص. وكانت بريطانيا وكندا وثلاث دول أخرى قد صرحت بالفعل باستخدام اللقاح الذي طورته شركتا فايزر الأميركية وبيونتيك الألمانية.