تعتزم ولاية بادن-فورتمبرج الألمانية مواصلة إغلاق الحياة العامة في الولاية بسبب الزيادة غير المنضبطة في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد. 
وفي شتوتجارت عقب مشاورات بين مسؤولي الحكومة المحلية في الولاية واتحادات محلية مساء أمس الخميس أنه من المقرر فرض حظر تجول ليلي وقيود على الخروج خلال النهار اعتبارا من بداية الأسبوع المقبل.
وبلغت أعداد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد وحالات الوفاة الناجمة عن الإصابة به في ألمانيا مستوى قياسياً جديداً.
وأعلن معهد "روبرت كوخ" الألماني لمكافحة الأمراض المعدية وغير المعدية صباح اليوم الجمعة أن عدد الإصابات الجديدة التي تم تسجيلها خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية بلغ 29 ألفا و875 إصابة، استناداً إلى بيانات الإدارات الصحية المحلية.
كما سجلت ألمانيا اليوم 598 حالة وفاة جديدة جراء الإصابة بالفيروس، وهو أعلى مستوى تسجله في عدد الوفيات اليومية منذ بدء الجائحة، بعد أن سجلت 590 حالة وفاة أول أمس الأربعاء.