الرياض، عدن (وكالات)

أعلن مصدر مسؤول بتحالف دعم الشرعية في اليمن استكمال كافة الترتيبات اللازمة لتطبيق آلية تسريع تنفيذ «اتفاق الرياض»، بخصوص حل الأزمة في جنوب اليمن. وبحسب المصدر، تم التوافق على تشكيل الحكومة اليمنية من 24 وزيراً، من ضمنهم وزراء المجلس الانتقالي الجنوبي ومختلف المكونات السياسية اليمنية. وأوضح المصدر أنه تم استيفاء كافة الخطط العسكرية والأمنية اللازمة لتنفيذ الشق العسكري والأمني.
وأضاف المصدر، أن قيادة القوات المشتركة للتحالف ستقوم من خلال المراقبين العسكريين من التحالف على الأرض، ابتداء من يوم أمس الخميس، بالإشراف على فصل القوات العسكرية في أبين وتحريكها إلى الجبهات، ومن العاصمة المؤقتة عدن لخارج المحافظة، كما ستستمر قيادة القوات المشتركة للتحالف في دعم الوحدات الأمنية للقيام بمهامها الجوهرية في حفظ الأمن والاستقرار ومحاربة التنظيمات الإرهابية.
واختتم المصدر تصريحه قائلاً: «إنه تم التوافق على إعلان الحكومة المشكلة فور اكتمال تنفيذ الشق العسكري وفي غضون أسبوع».
بدوره، أشاد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف الحجرف أمس، بالجهود التي بذلتها السعودية لاستكمال كافة الترتيبات اللازمة لتطبيق آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض. ورحب الحجرف في بيان باستيفاء الإجراءات اللازمة لتنفيذ الشق العسكري والأمني من اتفاق الرياض والتوافق على إعلان الحكومة المشكلة فور اكتمال تنفيذ الشق العسكري خلال أسبوع لتجاوز العقبات القائمة وتغليب مصالح الشعب اليمني، وتهيئة الأجواء لممارسة الحكومة اليمنية لجميع أعمالها من عدن وانطلاق عجلة التنمية في المناطق المحررة والدفع بمسارات إنهاء الأزمة اليمنية في جميع أبعادها.
وأكد الحجرف حرص دول مجلس التعاون على استعادة الأمن والاستقرار في اليمن وعودته القوية كعضو فاعل في محيطه الخليجي والعربي ودعم مجلس التعاون لجهود الأمم المتحدة الرامية إلى التوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة اليمنية وفق المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن 2216.

تدمير زورقين مفخخين أطلقتهما الميليشيات من الحديدة
أعلنت القوات المشتركة للتحالف «تحالف دعم الشرعية في اليمن» اعتراض وتدمير زورقين مفخخين مسيّرين عن بعد أطلقتهما ميليشيات الحوثي الإرهابية من محافظة الحديدة.
وأكد العميد الركن تركي المالكي المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف في بيان أمس، أن قوات التحالف البحرية رصدت مساء أول أمس الأربعاء محاولة للميليشيا الحوثية للقيام بعمل عدائي وإرهابي بجنوب البحر الأحمر باستخدام زورقين مفخخين مسيّرين عن بُعد، أطلقتهما الميليشيا الحوثية من محافظة الحديدة. وأضاف أنه تم تدمير الزورقين المفخخين اللذين يمثلان تهديدًا للأمن الإقليمي والدولي وطرق الملاحة البحرية والتجارة العالمية، لافتاً إلى أن الميليشيا الحوثية الإرهابية تتخذ من محافظة الحديدة مكانًا لإطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات من دون طيار والزوارق المفخخة والمسيّرة عن بُعد، وكذلك نشر الألغام البحرية عشوائيًا، في انتهاك واضح وصريح للقانون الدولي الإنساني ونصوص اتفاق «ستوكهولم» لوقف إطلاق النار بالحديدة. وشدّد العميد المالكي على أن قيادة القوات المشتركة للتحالف مستمرة بتنفيذ الإجراءات الصارمة والرادعة ضد هذه الميليشيا الإرهابية، وتحييد وتدمير مثل هذه القدرات التي تهدد الأمن الإقليمي والدولي.