ذكرت وكالة أنباء المغرب العربي، اليوم الخميس، أن الملك محمد السادس أبلغ الرئيس الأميركي دونالد ترامب عزم المغرب «استئناف الاتصالات الرسمية الثنائية والعلاقات الديبلوماسية في أقرب الآجال» مع إسرائيل.
وأضافت الوكالة، نقلا عن بلاغ صادر من الديوان الملكي، أنه سيتم «تسهيل الرحلات الجوية المباشرة لنقل اليهود من أصل مغربي والسياح الإسرائيليين من وإلى المغرب».
كما أوضحت الوكالة أنه «سيتم تطوير علاقات مبتكرة في المجال الاقتصادي والتكنولوجي. ولهذه الغاية، العمل على إعادة فتح مكاتب للاتصال في البلدين، كما كان عليه الشأن سابقا ولسنوات عديدة، إلى غاية 2002».
وقالت وكالة أنباء المغرب العربي إن الملك محمد السادس «أكد بأن هذه التدابير لا تمس، بأي حال من الأحوال، الالتزام الدائم والموصول للمغرب في الدفاع عن القضية الفلسطينية العادلة، وانخراطه البناء من أجل إقرار سلام عادل ودائم بمنطقة الشرق الأوسط».
وأكدت الوكالة أن الرئيس ترامب أبلغ، بدوره، الملك محمد السادس، خلال اتصال هاتفي، بأنه «أصدر مرسوما رئاسيا يقضي باعتراف الولايات المتحدة الأميركية، لأول مرة في تاريخها، بسيادة المملكة المغربية الكاملة على كافة منطقة الصحراء المغربية».
بهذه المناسبة، عبر الملك محمد السادس للرئيس الأميركي، «باسمه شخصياً، وباسم الشعب المغربي، عن أصدق عبارات الامتنان، للولايات المتحدة الأميركية على هذا الموقف التاريخي».