دعت المستشارة أنجيلا ميركل جميع الألمانيين إلى مزيد من المراعاة والتضامن خلال أزمة كورونا. 
وقالت ميركل في البرلمان الألماني (بوندستاج) اليوم الأربعاء: "أهم مفتاح لمكافحة الفيروس بنجاح في بلدنا هو السلوك المسؤول لكل فرد والاستعداد للمشاركة".
وأعربت ميركل عن قناعتها بأن الغالبية العظمى من السكان على استعداد لمواصلة ذلك، وهو ما عبرت عن امتنانها الصادق بشأنه، موضحة أن الدولة يمكن أن تتصرف بشكل مختلف في ديمقراطية حرة عنها في البلدان "التي تشبه إلى حد كبير الديكتاتورية".
وذكرت ميركل أن هناك بصيص أمل في أن اللقاحات الأولى قد تبدأ مع بداية العام الجديد، موضحة في المقابل أنه ليس من المتحمل توفر الكثير من التطعيمات في الربع الأول من العام الجديد على نحو يمكنه إحداث تغيير كبير بين السكان.
وأشارت ميركل إلى أنه رغم ذلك، هناك فرصة لتطعيم كبار السن ومقدمي الرعاية الصحية - أي بين الفئات التي تحدث فيها معظم الوفيات. ودعت ميركل إلى "توزيع عادل" للقاحات حول العالم، ووضع البلدان النامية في الاعتبار.