أحصت الولايات المتحدة الثلاثاء نحو 220 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال 24 ساعة، وهي حصيلة قريبة من أعداد الإصابات التي كانت سُجّلت خلال الأيام الأخيرة في البلاد، حسب إحصاء جامعة جونز هوبكنز.

وقالت الجامعة التي تُحدّث بياناتها باستمرار، إنّ عدد الوفيات الجديدة جرّاء الفيروس في البلاد خلال الفترة الزمنية نفسها (24 ساعة) بلغ نحو 2500.

وحذر مسؤولو قطاع الصحة من أن التنقلات التي قام بها ملايين الأميركيين قبل اكثر من أسبوع للاحتفال بعيد الشكر قد تتسبب في تفشي المرض على نطاق اوسع، وذلك على الرغم من الدعوات التي وجهت اليهم من أجل ملازمة منازلهم. 

ويواصل عدد الأشخاص الذين يتم إدخالهم إلى المستشفيات بسبب كوفيد-19 في الولايات المتحدة الارتفاع. وهناك حاليا اكثر من مئة الف في المستشفيات. 
والأميركيون الذين يواجهون موجة جديدة من الفيروس منذ أسابيع عدة، يعلقون الآمال على التوزيع الوشيك للقاح في البلاد.
في المجموع، أصيب أكثر من 15 مليون شخص بكوفيد-19 في الولايات المتحدة منذ بدء الجائحة. وتوفي اكثر من 286 الفا في البلاد من جراء الفيروس.