الرياض (وكالات)

انطلقت مناورات التمرين المشترك «مخالب الصقر 2» بين القوات البرية السعودية وبمشاركة القوات الأميركية بالمنطقة الشمالية الغربية. وقالت وكالة الأنباء السعودية، إن «القوات واصلت الثلاثاء مناورات التمرين التي تأتي امتداداً للتمارين المشتركة بين القوات البرية الملكية السعودية ونظيرتها من القوات الأميركية». وأكدت أن التدريبات تهدف إلى تعزيز توافق العمل والتعاون العسكري المشترك بين البلدين الصديقين وتبادل الخبرات والمفاهيم ورفع الجاهزية القتالية لمواجهة التحديات الإقليمية.
وفي يوليو 2019، شاركت وحدات من القوات البرية الملكية السعودية ونظيرتها الأميركية، في فعاليات «تمرين القائد المتحمس 2019».
وجرى التمرين الرئيسي بمدينة الملك خالد العسكرية بالمنطقة الشمالية، وبحضور قائدها اللواء الركن صالح بن أحمد الزهراني. 
واستمر هذا التمرين لمدة أسبوعين، وتم خلالها تنفيذ عدد من المهام التدريبية في بيئة العمليات العسكرية التقليدية وغير التقليدية.