أعلن المفاوضان الأوروبي والبريطاني، اليوم الجمعة، عدم التوصل بعد إلى اتفاق يحكم العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة في مرحلة ما بعد خروج بريطانيا من التكتل الأوروبي (بريكست).
وقال كبير المفاوضين الأوروبين ميشال بارنييه ونظيره البريطاني ديفيد فروست "اتفقنا اليوم (الجمعة) على عدم توافر شروط الاتفاق بسبب اختلافات كبيرة حول المنافسة العادلة الحوكمة والصيد البحري".
رغم عدم الاتفاق، سيجري رئيس الوزراء البريطاني بوريس جوسون ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين مباحثات هاتفية غدا السبت حول وضع المفاوضات الخاصة بالاتفاق التجاري الخاص بما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
ويعود بارنييه إلى بروكسل غدا السبت. ومن المحتمل أن يطلع، سفراء الاتحاد الأوروبى الـ 27 بعد غد الأحد على آخر المستجدات فيما يتعلق بمفاوضات بريكست.
وكانت فرنسا قد حذرت، في وقت سابق اليوم الجمعة، من أنها يمكن أن تستخدم حق النقض "الفيتو" على اتفاق تجاري غير مشجع.
وقال وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية كليمنت بيون إنه "إذا كان هناك اتفاق ليس جيدا، ولا يلبي مصالحنا، وفقا لتقييمنا، فسوف نعترض عليه".
وبينما شدد على أن باريس تريد التوصل لاتفاق، قال لراديو "يوروب 1" إن "كل دولة لها الحق في استخدام حق النقض (الفيتو)". 
كانت فرنسا تعرب، بوجه خاص وبقوة، عن رغبة الاتحاد الأوروبي في الاحتفاظ بالوصول إلى مياه الصيد البريطانية بموجب أي اتفاق في المستقبل، وهي مسألة مهمة للغاية للولايات الفرنسية الساحلية الواقعة على القنال الإنجليزي.