قالت وكالة أنباء البحرين الرسمية (بنا) إن الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية وافقت، اليوم الجمعة، على الاستخدام الطارئ للقاح الذي تنتجه شركتا «فايزر» و«بيونتك» ضد فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد-19. 
بهذا القرار، تصبح البحرين ثاني دولة في العالم بعد بريطانيا تجيز استخدام هذا اللقاح، وذلك من خلال إتاحته للفئات المعرضة بشكل أكبر للإصابة بمضاعفات الفيروس من كبار السن، وأصحاب الأمراض المزمنة والفئات الأخرى التي تحددها وزارة الصحة.
وقالت الوكالة إن القرار «جاء ذلك بناء على الدراسة التي قامت بها الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية ولجنة التطعيمات بوزارة الصحة على ضوء المعلومات التي وفرتها شركة فايزر حول النتائج التي رصدتها للقاح من حيث السلامة والفاعلية».
ونقلت الوكالة عن الدكتورة مريم عذبي الجلاهمة الرئيس التنفيذي للهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية قولها إنه «قد تم عقد اجتماعات مكثفة لدراسة الوثائق التي قدمتها الشركة والتي شملت جودة التصنيع ونتائج تحليل السلامة خلال الشهرين الماضيين. كما عقدت الهيئة اجتماعات موسعة مع فريق الشركة في الولايات المتحدة وممثليها للإجابة عن كافة الاستفسارات التي قدمتها الهيئة».
من جهتها، قالت ليندسي ديتشي، رئيسة مجموعة «فايزر الخليج» إن «ترخيص الاستخدام الطارئ اليوم في مملكة البحرين يمثل لحظة تاريخية أخرى في المعركة ضد فيروس كورونا».