اتخذت الحكومة الموريتانية، اليوم الأربعاء، إجراءات احترازية للتصدي لتفشي فيروس كورونا المستجد.
وقال وزير الداخلية الموريتاني محمد سالم ولد مرزوك، إن الحكومة قررت إغلاق المدارس والجامعات لمدة عشرة أيام بدءاً من يوم الجمعة 4 ديسمبر الجاري، ومنع جميع التجمعات غير الضرورية واجتماع مجلس الوزراء كل خمسة عشر يوماً خلال شهر ديسمبر بدل الاجتماع أسبوعياً وتقليص حضور الموظفين والعمال في الإدارات العمومية وتشجيع اللقاءات والاجتماعات عن بُعد.
تأتي هذه الحزمة من الإجراءات بعد ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا خلال نوفمبر الماضي مقارنة بشهر أكتوبر. 
وبلغ إجمالي الإصابات في موريتانيا نحو ثمانية آلاف والوفيات قرابة 185 منذ ظهور الجائحة.