قال مسؤولون في إندونيسيا اليوم الاثنين إنه تم رفع حالة التأهب لمواجهة ثورة بركان في جزيرة ليمباتا الإندونيسية، إلى ثاني أعلى مستوى بعد سلسلة من الثورات البركانية، مما أدى إلى إجلاء ما يقرب من 3000 شخص.

وثار بركان ليواتولو يوم أمس الأحد للمرة الثانية خلال ثلاثة أيام، قاذفا الرماد إلى ارتفاع 4000 متر في السماء، وفقًا لهيئة مسح البراكين في البلاد.

وقال راديتيا جاتي، المتحدث باسم الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث، إن حالة التأهب رفعت درجة واحدة إلى اللون البرتقالي بعد الثورات البركانية.

وقال إنه تم إيواء ما يصل إلى 2782 من السكان الذين يعيشون بالقرب من البركان بشكل مؤقت في المكاتب الحكومية.

وقال راديتيا "حتى الآن لم ترد تقارير عن سقوط ضحايا".

وأطلق البركان الرماد إلى ارتفاع 500 متر في السماء يوم الجمعة في أول ثوران له منذ عام 2012.
وتقع إندونيسيا على ما يسمى بحلقة النار في المحيط الهادئ، وهي منطقة معروفة بالاضطرابات الزلزالية، وبها حوالي 128 بركانا نشطا.