تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بمواصلة معاركه القضائية لقلب نتيجة انتخابات الثالث من نوفمبر، في تصريحات أدلى بها في مقابلة عبر الهاتف مع شبكة (فوكس نيوز).

واستبعد ترامب أن تنظر المحكمة العليا في أي من الطعون التي تقدمت بها حملته ضد نتائج الانتخابات الرئاسية وذلك في الوقت الذي يواصل فيه الرئيس المنتخب جو بايدن اختيار أعضاء إدارته الجديدة.

ومُني فريق ترامب بخسارة جديدة بعد استكمال إعادة فرز الأصوات في أكبر مقاطعتين في ويسكونسن التي أكدت فوز بايدن بالولاية الحاسمة بفارق يزيد على 20 ألف صوت.

ورغم تعهد ترامب بمواصلة الطعون القضائية، بدا على عدد قليل من الجمهوريين التسليم بفوز بايدن.
وقال السناتور الجمهوري روي بلانت رئيس اللجنة المعنية بالجلسة الافتتاحية للكونجرس إن أعضاء اللجنة يتوقعون تأدية بايدن اليمين في 20 يناير.

وعبر ترامب عن شكوكه فيما إذا كانت المحكمة العليا ستنظر أيا من الطعون التي قال إن فريقه يقدمها.
وعن تلك الطعون، قال ترامب "علينا أن نتحرك بسرعة كبيرة"، بينما رفض تقديم موعد محدد.
وأضاف أنه سيواصل الطعن على نتائج الانتخابات، قائلا "رأيي لن يتغير خلال ستة أشهر".
وفاز بايدن بالانتخابات الرئاسية بأغلبية 306 أصوات في المجمع الانتخابي، أي ما يزيد بكثير على 270 صوتا مطلوبا، مقابل 232 صوتا لترامب. كما يتقدم بايدن على ترامب بفارق يزيد على ستة ملايين صوت في التصويت الشعبي.