نيويورك (وكالات)

يريد أحد مؤيدي دونالد ترامب، الذي تبرع بمبلغ 2.5 مليون دولار للمساعدة في كشف مزاعم التزوير في الانتخابات الرئاسية، استعادة أمواله، حسبما ذكرت «يو إس إيه توداي».
وقال فريدريك إيشلمان، وهو رجل أعمال من ولاية كارولينا الشمالية: إنه أعطى المال لمجموعة «ترو ذا فوت» المؤيدة لترامب في ولاية تكساس، والتي وعدت برفع دعاوى قضائية في الولايات المتأرجحة.
ودعاوى المجموعة تأتي كجزء من مساعيها للتحقيق في عمليات تزوير مفترضة في انتخابات 2020.
ولكن وفقاً لدعوى قضائية رفعها إيشلمان، خلال الأسبوع الماضي في هيوستن، فقد أسقطت «ترو ذا فوت» إجراءاتها القانونية، وأوقفت حملتها.
وأكد إيشلمان أن المجموعة عرضت عليه رد مليون دولار، إذا تخلى عن خطته لمقاضاتها، لكنه يسعى لاستعادة المبلغ بالكامل.