حسن الورفلي (بنغازي، القاهرة) 

اتفق أعضاء مجلس النواب الليبي المجتمعون في مدينة طنجة المغربية على عقد جلسة التئام للبرلمان بمدينة «غدامس» مباشرة، فور العودة إلى ليبيا لإقرار كل ما من شأنه إنهاء الانقسام بمجلس النواب وبما يمكنه من أداء استحقاقه على أكمل وجه. وأكد أعضاء البرلمان الليبي في البيان الختامي لهم، أمس، على أن المقر الدستوري لانعقاد مجلس النواب هو مدينة بنغازي شرق البلاد، مشددين على العزم للمضي قدماً نحو الوصول إلى إنهاء حالة الصراع والانقسام بكافة المؤسسات والحفاظ على وحدة وكيان الدولة الليبية وسيادتها على كامل أراضيها، مع الاستعداد التام للتعاطي بإيجابية مع كافة مخرجات مسارات الحوار بما يتفق مع الإعلان الدستوري وتعديلاته والاتفاق السياسي الليبي.
وأشار البيان إلى «الالتزام بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية وفق إطار دستوري وإنهاء المرحلة الانتقالية في أقرب وقت ممكن على ألا تتجاوز العام من تاريخ التئام مجلس النواب»، مؤكدين ضرورة احترام الإعلان الدستوري وشرعية الأجسام المنبثقة عنه وعلى أهمية الالتزام بما جاء في الفقرات 25 - 28 من الصيغة التنفيذية لقرار مجلس الأمن بشأن دور مجلس النواب الليبي وعدم خلق جسم مواز يساهم في إرباك المشهد.
بدوره، أكد عضو مجلس النواب الليبي الدكتور سعد المريمي أن الهدف من اجتماعات طنجة المغربية هو التئام البرلمان، مشيراً إلى أن الأمور تتحسن وتسير في الاتجاه الصحيح.
وأشار المريمي في تصريحات خاصة لـ«الاتحاد» إلى ضرورة الذهاب إلى مدينة غدامس لغرض عقد جلسة مكتملة النصاب لإجراء عدة تعديلات باللائحة الداخلية للبرلمان.
من جانبه، قال المحلل السياسي الليبي أحمد المهداوي، إن ما جمع أعضاء البرلمان الليبي في طنجة المصلحة الشخصية، مشيراً إلى تخوف الأعضاء من استحداث كيان تشريعي مواز من خلال لجنة الحوار السياسي الليبي. 
وأشار المهداوي في تصريحات لـ«الاتحاد» إلى أن مجلس النواب الليبي يجب عليه مناقشة القواعد الدستورية الداعمة لإجراء انتخابات مستقبلية وآلية تفعيل الترتيبات الأمنية لحل الميليشيات المسلحة بالتنسيق مع لجنة «5+5» للعسكريين الليبيين.
وفي سياق آخر، تواصل طائرات الشحن العسكرية التركية رحلاتها الجوية إلى ليبيا لتصدير الأسلحة والذخائر، وهو ما رصدته مواقع عسكرية متخصصة في تتبع حركة الطيران. وأكدت مصادر عسكرية ليبية لـ«الاتحاد» وصول ثلاث طائرات شحن عسكرية تركية قادمة من قاعدة «قونيا» العسكرية إلى قاعدة «الوطية» في طرابلس.

الجيش الليبي يعتقل 7 إرهابيين من «القاعدة»
أعلن الجيش الليبي، أمس، اعتقال 7 إرهابيين خلال استهدافه أحد أوكار تنظيم «القاعدة» في منطقة «أوباري» جنوب غربي البلاد. وقال المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري، في بيان له، إن «سرايا العمليات الخاصة التابعة للواء طارق بن زياد والكتيبة 116 مشاة، نفذوا عملية نوعية في منطقة أوباري وتحديداً حي التراقين وحي الشارب بالجنوب الغربي». وأكد المسماري أن «العملية استهدفت أحد أوكار تنظيم القاعدة الإرهابي في دول المغرب العربي، واعتقال 7 إرهابيين ينتمون لجنسيات مختلفة على رأسهم الإرهابي حسن الوشي العائد من مالي خلال الأسبوع الماضي بعد نقله أسلحة وذخائر وأموالاً إلى جناح التنظيم هناك، وكذلك اعتقال الإرهابي عمر واشي».