طهران (وكالات) 

قتل العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، وعدد من أفراد الحراسة الأمنية له، في اشتباكات مسلحة وقعت في شرق العاصمة الإيرانية طهران، أمس.
وقُتل زاده في منطقة دماوند بضواحي العاصمة، حسبما ذكرت وكالات إعلام إيرانية رسمية.
وأفاد بيان لوزارة الدفاع الإيرانية، أن عناصر «إرهابية» مسلحة هاجمت، ظهر أمس، سيارة تقل محسن فخري زاده رئيس منظمة الأبحاث والابتكار بالوزارة. وجاء في البيان أنه «أثناء الاشتباك بين فريقه الأمني والإرهابيين، أصيب محسن فخري زاده بجروح خطيرة ونقل إلى المستشفى»، حيث توفي هناك.
وذكرت وكالة أنباء «فارس» الإيرانية أن ما بين ثلاثة إلى أربعة أشخاص آخرين قتلوا فيما وصف بأنه «تراشق بالنيران». إلى ذلك، مثُل دبلوماسي إيراني وثلاثة إيرانيين آخرين للمحاكمة في «أنتويرب» ببلجيكا، أمس، بتهمة التخطيط لتفجير اجتماع للمعارضة الإيرانية في فرنسا، وهي المرة الأولى التي تحيل فيها دولة بالاتحاد الأوروبي مسؤولاً إيرانياً للمحاكمة بتهمة الإرهاب.