واشنطن (وكالات)

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أنه من المحتمل أن يسافر إلى جورجيا اليوم لدعم مرشحين جمهوريين في جولة إعادة انتخابات مجلس «الشيوخ» التي تشهدها الولاية.
ويسعى ترامب إلى القيام بحملة انتخابية لصالح السناتور كيلي لوفلر وديفيد بيردو في انتخابات فرعية لملء مقعدين في مجلس الشيوخ، ستحسم نتيجتها الغالبية فيه في يناير المقبل، حسبما نقلت شبكة فوكس نيوز.
وعاد ترامب إلى انتقاد نظام التصويت في الولاية ووصفه بأنه «نظام احتيالي» ووصف وزير شؤون الولاية الجمهوري براد رافنسبرجر بأنه «عدو الشعب».
واتهم ترامب رافنسبرجر بأنه «عقد صفقة للسماح بجمع بطاقات الاقتراع».
وفي عام 2019، أصدرت ولاية جورجيا قانوناً يشدد القوانين ضد جمع الأصوات من قبل طرف ثالث، وهو ما يسمح فقط بتسلم أوراق الاقتراع بالبريد من الناخب شخصياً، أو من فرد من عائلته المباشرة، أو شخص يعيش في نفس المنزل.
ومن جانبه، كتب رافنسبرجر، في مقال نشرته صحيفة «يو إس إيه توداي»، أن جورجيا شهدت انتخابات «سلسة» و«ناجحة» في نوفمبر. 
وخضعت الأصوات الرئاسية في جورجيا لإعادة فرز يدوي، بعد أن تقدم الرئيس المنتخب جو بايدن بفارق ضئيل، وبعد العد ظلت النتائج لصالح بايدن، وصادقت جورجيا على نتائجها الأسبوع الماضي.