باريس (أ ف ب) 

وُجه الاتهام إلى 4 تلاميذ في التحقيق حول قتل المدرس سامويل بوتي، الذي قطع رأسه في 16 أكتوبر قرب باريس، بعدما عرض رسوماً كاريكاتورية للنبي محمد على صفه، حسبما أفاد مصدر قضائي. وسبق أن وجه الاتهام إلى تلميذين آخرين بتهمة «التواطؤ في عملية اغتيال إرهابية» بعيد وقوع الحادث.
ويلاحق 4 من هؤلاء القاصرين، الذين تراوح أعمارهم بين 13 و14 عاماً، بتهمة «التواطؤ» للاشتباه في أنهم دلوا المهاجر الروسي الشيشاني المتطرف عبدالله أنزوروف، إلى الضحية.