بروكسل (وكالات) 

أعربت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، أمس، عن أملها في تجديد الولايات المتحدة التزامها من أجل النهج التعددي، ولا سيما في مكافحة الوباء والاحترار المناخي، بعد تسلم الرئيس المنتخب جو بايدن السلطة.
وقالت فون دير لايين، عشية قمة لمجموعة العشرين: «على جميع الدول أن تعمل بشكل أفضل معاً لتحسين الأمن الصحي العالمي.. لم تشأ الولايات المتحدة، حتى الآن، الالتزام بهذا الموضوع، وآمل بشدة أن يتبدل الوضع الآن مع الرئيس المنتخب الجديد». 
وأضافت خلال مؤتمر صحافي: «في الواقع، أعلنت الإدارة الجديدة أصلاً التزامها برفع مستوى التعاون المتعدد الأطراف، في مجال الصحة ضمناً». 
وأكدت: «سنكون بحاجة للعمل معاً بشكل أفضل بعد مرحلة الوباء، وعلى منظمة الصحة العالمية أن تلعب دوراً أساسياً في هذا المجال، وأجل، عليها استخلاص العبر من هذا الوباء وتحسين أدائها الشامل». 
وأطلقت إدارة ترامب، التي يعتبر بايدن أنها أخفقت في إدارة أزمة الوباء، تدابير الانسحاب من منظمة الصحة العالمية التي تشكل الولايات المتحدة أبرز مموليها. 
وتحدثت فون دير لايين كذلك عن مسألة التغير المناخي، حيث قالت: «نتوقع كذلك اندفاعة جديدة من قبل الإدارة الأميركية الجديدة» في مجال المناخ.