برلين (رويترز) 

أكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، أمس، أنه يتعين على تركيا وقف الاستفزازات في منطقة شرق البحر المتوسط، إذا كانت ترغب في تجنب التطرق مجدداً إلى عقوبات الاتحاد الأوروبي خلال قمة الاتحاد في ديسمبر.
وقبل اجتماع مع نظرائه من دول الاتحاد الأوروبي، قال ماس: «الأمر بيد تركيا في القرار الذي سيُتخذ في قمة الاتحاد الأوروبي في ديسمبر».
وأضاف: «إذا لم نرَ أي إشارات إيجابية من تركيا بحلول ديسمبر، ولم يكن هناك سوى المزيد من الخطوات الاستفزازية كزيارة أردوغان إلى شمال قبرص، فسيكون أمامنا نقاش صعب». وأكد أن قضية فرض عقوبات على تركيا ستُطرح حينئذ مجدداً.