القاهرة (وكالات)

انطلقت فعاليات التدريب البحري المصري الروسي المشترك «جسر الصداقة – 3» والذي يستمر لعدة أيام بالمياه الإقليمية الروسية، وذلك في إطار خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة المصرية مع الدول الصديقة لتعزيز آفاق التعاون العسكري. وأفاد المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية العميد أركان حرب تامر الرفاعي، في بيان أمس، أن الأنشطة التدريبية تضمنت عقد مؤتمرات التنسيق لتوحيد المفاهيم القتالية وتنظيم التعاون بين العناصر المشاركة، وتنظيم أعمال القيادة والسيطرة أثناء تنفيذ الأنشطة التدريبية بالبحر. ونوه إلى أن التدريب يأتي في إطار دعم ركائز التعاون المشترك بين القوات المسلحة المصرية والروسية والتعرف على أحدث نظم وأساليب القتال البحري بما يسهم في صقل المهارات والخبرات القتالية والعملياتية ودعم جهود الأمن البحري لكلا البلدين.