شعبان بلال (القاهرة) 

يبحث وزراء الخارجية والري في دول مصر والسودان وإثيوبيا، اليوم، آليات استئناف مفاوضات سد النهضة الإثيوبي، بدعوة من جنوب إفريقيا الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي، بعد فشل الجولة الأخيرة التي استمرت لمدة أسبوع في التوصل لاتفاق حول منهجية وطريقة التفاوض. 
ويأتي الاجتماع، الذي يُعقد عبر «الفيديو كونفرانس» وبمشاركة جنوب إفريقيا وعدد من المراقبين الدوليين، وفقاً لقرارات القمة الإفريقية المُصغرة التي عُقدت في يوليو الماضي، والتي أكدت ضرورة التوصل لآلية يتم من خلالها استئناف المفاوضات بين الدول الثلاث، من أجل التوصل لاتفاق قانوني ملزم حول قواعد ملء وتشغيل السد. 
وانتهت الجولة الأخيرة من مفاوضات سد النهضة دون اتفاق على آلية ومنهجية التفاوض. 
وبينت مصادر مسؤولة بوزارة الموارد المائية والري المصري لـ«الاتحاد»، أن الاجتماع سيبحث تقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث حول آلية التفاوض، مشيرة إلى أن كل دولة قدمت مقترحاً مختلفاً عن الأخرى لدولة جنوب إفريقيا حول منهجية استئناف المفاوضات.