رحب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم الثلاثاء، بوقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في ناغورني قره باغ بين أرمينيا وأذربيجان، لكنه دعا إلى استئناف المحادثات «في أقرب وقت ممكن» للتوصل إلى حل سياسي «دائم».
وقال وزير الخارجية الأميركي الذي وصل مساء الثلاثاء إلى تبليسي في جورجيا المجاورة، في بيان «منذ اندلاع المعارك الأخيرة، دعت الولايات المتحدة إلى إنهاء العنف ودانت التصعيد العسكري الذي أسفر عن سقوط العديد من القتلى، بمن فيهم مدنيون».
لكنه أضاف أن «إنهاء المعارك الأخيرة ليس سوى الخطوة الأولى نحو تسوية تفاوضية سلمية في نزاع ناغورني قره باغ.... نحث جميع الأطراف على استئناف المحادثات في أقرب وقت ممكن» مع روسيا وفرنسا والولايات المتحدة التي تؤدي دور الوساطة في إطار ما يسمى مجموعة مينسك «من أجل البحث عن حل سياسي دائم وقابل للتطبيق»، من دون اللجوء إلى القوة، وبما يضمن احترام سلامة الأراضي والحق في تقرير المصير. 
ومن المقرر عقد اجتماع للدول الثلاث في مجموعة مينسك غداً الأربعاء في موسكو.