نيويورك (رويترز) 

أقر ما يقرب من 80 في المئة من الأميركيين، بمن فيهم أكثر من نصف الجمهوريين، بأن الرئيس المنتخب جو بايدن هو الفائز في انتخابات الثالث من نوفمبر، بعد أن حسمت معظم هيئات الإعلام السباق لصالح المرشح الديمقراطي، استناداً إلى تفوقه في ولايات حاسمة، طبقاً لاستطلاع أجرته «رويترز - إبسوس».
وحصل بايدن الذي كان يحتاج إلى 270 صوتاً من أصوات المجمع الانتخابي للفوز على 279 صوتاً مقابل 214 صوتاً من تلك الأصوات للرئيس الجمهوري دونالد ترامب، بينما لم تكتمل النتائج في ثلاث ولايات حسبما أفاد مركز إديسون للأبحاث. 
وحصل بايدن في التصويت الشعبي على 76.3 مليون صوت أو 50.7 في المئة من إجمالي الأصوات، مقابل 71.6 مليون صوت لترامب أو 47.6 في المئة من الأصوات. واعتبر 13 في المئة من المستطلعة آراؤهم أن نتيجة الانتخابات لم تحسم بعد، فيما ذكر ثلاثة في المئة أن ترامب هو الفائز، وقال خمسة في المئة إنهم لا يعرفون.