واشنطن (الاتحاد، وكالات)

جدد الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب رفضه لنتائج الانتخابات، التي أشارت إلى فوز منافسه الديمقراطي جو بايدن برئاسة الولايات المتحدة، مؤكداً أنه «سينتصر»، فيما هددت حملة بايدن باتخاذ إجراءات قانونية ضد إدارة الخدمات العامة إذا لم تقر فوز الرئيس المنتخب.
وقال ترامب في تغريدتين على موقع «تويتر»، أمس: «أحرزنا تقدماً كبيراً، والنتائج ستبدأ في الظهور الأسبوع المقبل، وستجعل أميركا عظيمة مرة أخرى»، مستخدماً شعاره الذي اختاره لحملته الانتخابية الأولى. وأضاف ترامب: «سنفوز».
ومن جانبه، قال مسؤول في الفريق الانتقالي لبايدن: «إن إدارة الخدمات العامة يجب أن تقر بفوز بايدن في الانتخابات على الرئيس الحالي دونالد ترامب لكي تبدأ عملية انتقال السلطة».
وتابع المسؤول للصحفيين عبر الهاتف: «إن إدارة الخدمات العامة عادة ما تقر فوز المرشح الرئاسي، عندما يتضح الفائز»، وأضاف: «الفريق الانتقالي قد يتخذ إجراءات قانونية».
يأتي ذلك، فيما يواصل ترامب معاركه القانونية للطعن على نتائج الانتخابات الرئاسية، بعد أن طلب وزير العدل وليام بار من المدعين الاتحاديين التحقيق في أي مزاعم «ذات بال» عن مخالفات في عملية التصويت.
ودفعت تعليمات بار للمدعين المحامي المشرف على التحقيق في أي تلاعب بالأصوات إلى الاستقالة احتجاجاً على ذلك.
ولم يسلّم ترامب حتى الآن بفوز الديمقراطي جو بايدن الذي حصل على ما يفوق العدد المطلوب من أصوات المجمع الانتخابي للفوز بالرئاسة وهو 270 صوتاً.
وأعلن ريتشارد بيلجر، الذي شغل على مدار سنوات منصب مدير فرع الجرائم الانتخابية في رسالة داخلية بالبريد الإلكتروني للعاملين في إدارته استقالته من منصبه، بعد أن اطلع على «السياسة الجديدة وتداعياتها».
وقالت حملة بايدن: «إن بار يغذي مزاعم ترامب غير المعقولة».
ورفعت حملة ترامب، أمس الأول، دعوى لمنع المسؤولين في بنسلفانيا من الإعلان رسمياً عن فوز بايدن في الولاية.
وزعمت الدعوى أن نظام التصويت البريدي في الولاية يخالف الدستور الأميركي بإقامة «نظام غير قانوني للتصويت على مستويين»، حيث يخضع التصويت الشخصي لإشراف أكثر دقة من التصويت بالبريد.
وقالت جيسيكا ليفنسون الأستاذة بكلية لويولا للقانون في لوس أنجليس: «إن من المستبعد أن تنجح الدعوى الأخيرة، وإنها تبدو أشبه بتكرار لكثير من الحجج التي ساقها فريق ترامب القانوني في ساحة القضاء وخارجها».
ودعا فريق ترامب إلى الصبر لمتابعة الاتهامات بالتلاعب في الأصوات.
وقالت كايلي ماكيناني، السكرتيرة الصحفية بالبيت الأبيض للصحفيين: «الانتخابات لم تنتهِ، أبعد ما تكون عن النهاية»، وذلك في إفادة صحفية ذكرت أنها تتحدث فيها بصفتها مستشارة في حملة ترامب».
وفي الوقت الذي يبدأ فيه العمل خلال الفترة الانتقالية، يدرس فريقه اتخاذ إجراء قانوني في ما يتعلق بتأخير السلطات الاتحادية الاعتراف بفوزه على ترامب.
وعادة ما تعترف إدارة الخدمات العامة بالمرشح الرئاسي عندما يتضح فوزه، حتى يمكن أن تبدأ عملية انتقال السلطة.
لكن ذلك لم يحدث حتى الآن، ولا يلزم القانون الإدارة بموعد محدد للتحرك في هذا الاتجاه.
وقالت متحدثة، إن إميلي ميرفي رئيسة الإدارة التي عينها ترامب في 2017 لم تحدد بعد من هو الفائز.
وقال أحد المسؤولين عن الفترة الانتخابية في فريق بايدن للصحفيين، إن الوقت حان لكي تبت الإدارة في الأمر، وإن الفريق الانتقالي سيدرس اتخاذ إجراء قانوني إذا لم يحدث ذلك.