أربيل (الاتحاد) 

قدمت الولايات المتحدة الأميركية أمس، دفعة جديدة من المعدات العسكرية لقوات البيشمركة ضمن إطار المساعدات المقدمة من واشنطن إلى إقليم كردستان العراق لتطوير وتعزيز قدراته للتصدي للإرهاب.
وقال وزير البيشمركة شورش إسماعيل في كلمة له، إن «الولايات المتحدة الأميركية زودت قوات الوزارة بالأسلحة والمعدات العسكرية العصرية والمتطورة شملت عربات مدرعة وهامفي وأسلحة مختلفة، وذلك خلال مراسم خاصة حضرها ممثلون عن الجيش الأميركي ضمن التحالف الدولي».
وعبر شورش عن سعادته بالإعلان عن مرحلة جديدة للعمل المشترك بين القوات الأميركية والبيشمركة، مشيراً إلى أن هذه المساعدات العسكرية هي نتيجة للعمل الثنائي والمشترك العميق بين الجانبين.
وأكد أن الولايات المتحدة تولي اهتماماً بالغاً ومتواصلاً لدعم البيشمركة، مشيراً إلى أن «المساعدات التي زودتنا بها ستكون فرصة جديدة للرفع من قدرة البيشمركة وتقويتها من الناحية اللوجستية».
وذكر أن قوات البيشمركة لديها تعاون مع قوات التحالف الدولي كافة والقوات العراقية وتعمل حكومة إقليم كردستان على تعزيز تلك العلاقات خاصة في المنطقة التي تشهد فراغاً أمنياً.
وأوضح أن التحالف الدولي سيقوم بتسليح 12 لواءً آخر من البيشمركة خلال الأشهر المقبلة، لافتاً إلى أن ذلك يأتي ضمن خطة وضعها التحالف الدولي لتسليح القوات العراقية لمواجهة خطر «داعش».
وكانت الولايات المتحدة الأميركية قد قدمت خلال الشهرين الماضيين دفعة من المساعدات العسكرية أخرى لقوات البيشمركة في إقليم كردستان بقيمة 250 مليون دولار.