صوت أعضاء برلمانيون في بيرو لصالح عزل الرئيس مارتين فيزكارا، وذلك بعد شهرين من نجاته من محاولة سابقة لإقصائه عن منصبه. 
وصوت 105 نواب في الكونجرس لصالح عزله، مقابل 19 صوتا ضد ذلك وامتناع أربعة أعضاء عن التصويت. وكان مطلوبا سبعة وثمانين صوتا لعزل الرئيس من منصبه.
ومن المتوقع أن يتولى رئيس البرلمان، مانويل ميرينو، منصب الرئيس المؤقت لعدة أشهر.
ويٌتهم فيزكارا بالفساد. ونفى فيزكارا بشدة تلك المزاعم وكرر نفيه لها مجددا قبل التصويت، متهما المعارضة بمحاولة زعزعة استقرار البلاد.
وتولى فيزكارا، الذي لا ينتمي إلى أي حزب سياسي، الرئاسة في 2018 بعد استقالة سلفه بيدرو بابلو كوتشينسكي بسبب مزاعم بالفساد.
ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في بيرو في أبريل من العام المقبل.