عبدالله أبوضيف، وكالات (عواصم)
 
أثار إعلان شركة فايزر الأميركية للصيدلة أن لقاحها التجريبي يوفر حماية بنسبة 90% أملاً عالمياً في احتواء تفشي وباء «كوفيد - 19» الذي أصاب أكثر من 50 مليون شخص في أنحاء العالم، وأودى بحياة 1.25 مليون منذ تفشيه في ديسمبر الماضي.
وأظهرت النتائج الأولية للمرحلة الثالثة من التجربة السريرية الجارية حالياً، وهي الأخيرة قبل الحصول على ترخيص، أن اللقاح الذي طورته «فايزر» الأميركية و«بايونتك» الألمانية، فعّال بنسبة 90 في المئة، حسبما أعلنت الشركتان أمس.
وقالت الشركتان الأميركية والألمانية: «إن النتائج الأولية للمرحلة الثالثة من التجارب السريرية تظهر حماية للمرضى بعد سبعة أيام من الجرعة الثانية من اللقاح و28 يوماً بعد الجرعة الأولى».
وتوقعت الشركتان توفير 50 مليون جرعة من اللقاح في 2020، وصولاً إلى 1.3 مليار جرعة في 2021.
ومن جانبه، قال الدكتور يسري نوار المتحدث باسم «فايزر» في الشرق الأوسط: «وصلنا إلى نتيجة 90 في المئة كتقييم للقاح بعد مشاركة نحو 43000 شخص في تجارب المرحلة الثالثة من التجارب الإكلينيكة خلال الأشهر القليلة الماضية، ما يجعل فاعلية اللقاح مؤكدة».
وذكر نوار لـ«الاتحاد»، أن الشركة تأمل في الحصول على الترخيص السريع لإعطاء الجرعات الأولى للعاملين في مجال الرعاية الصحية بحلول نهاية العام الجاري.
وأفادت الشركة في بيان، حصلت «الاتحاد» على نسخة منه، بأن جمع بيانات السلامة المطلوبة سيستغرق حتى الأسبوع الثالث من نوفمبر، ثم يتم تقديم الملف إلى الجهات التنظيمية للموافقة عليه.
وقال رئيس شركة فايزر ومديرها العام ألبيرت بورلا في بيان: «بعد أكثر من ثمانية أشهر على بدء تفشي أسوأ وباء منذ أكثر من قرن، نعتبر أن هذه المرحلة تمثل خطوة مهمة إلى الأمام بالنسبة للعالم في معركتنا ضد كوفيد - 19».
كما اعتبر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غبريسوس، أن إعلان شركتي «فايزر» و«بيونتيك» هو «نبأ مشجع».
وكتب مدير المنظمة الأممية في تغريدة: «نرحّب بالأنباء المشجّعة في مجال اللقاح الذي تطوّره شركتا فايزر وبيونتيك، ونشيد بجميع العلماء والشركاء في العالم الذين يطوّرون أدوات جديدة آمنة وفعّالة للتغلب على كوفيد - 19».
وأكد أن العالم يشهد ابتكاراً وتعاوناً علمياً غير مسبوق لإنهاء تفشي الوباء.
من جهتها، قالت سوميا سواميناثان، كبيرة العلماء في المنظمة: «هذا النبأ يجب أن يشجع كل الذين يطورون لقاحات كوفيد - 19 على مواصلة التجارب السريرية».
وأضافت: العالم بحاجة إلى لقاحات عدة آمنة وفعالة ورخيصة لوقف انتشار الفيروس»، مشددة على «الدور الأساسي» لمنظمة الصحة من حيث «تنسيق السياسات والقواعد».
وفي غضون ذلك، تواجه الولايات المتحدة في الأيام الأخيرة مستويات قياسية من الإصابات الجديدة، وهو ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 237.564 وفاة من أصل أكثر من عشرة ملايين إصابة.
ودعا المدير العام لمنظمة الصحة العالمية إلى مواصلة مكافحة وباء «كوفيد - 19»، محذراً من أن العالم قد يكون سئم مواجهة هذه الجائحة إلا أنها «لم تسأم منه».
وفي أوروبا، حيث سجلت أكثر من 12.7 مليون إصابة، فرضت البرتغال، أمس، حال الطوارئ الصحية يرافقها حظر تجول في القسم الأكبر من البلاد. 
كما فرضت رومانيا حظر تجول ليلياً، مع لزوم وضع الكمامات في الخارج، وحظر الاحتفالات العامة والخاصة، في وقت تقترب البلاد من تسجيل عشرة آلاف إصابة يومية جديدة. وفي كل أرجاء أوروبا، حيث إجراءات الإغلاق الراهنة أقل صرامة من تلك التي فرضت في الربيع الماضي، تفكر الحكومات في حلول جديدة للجم الجائحة.
واستبعدت فرنسا مجدداً إمكان فرض عزل على المسنين، أكثر الفئات ضعفاً أمام أشكال المرض الحادة.
وتخطت فرنسا عتبة 40 ألف وفاة جراء كوفيد - 19 يوم السبت الماضي، وبدأ نقل بعض المصابين بالوباء إلى مستشفيات ألمانية بسبب امتلاء أسرة أقسام الإنعاش في هذا البلد. وفي إيطاليا، يرى الأطباء أن الوضع الوبائي «خارج عن السيطرة بشكل واسع»، ويطالبون الحكومة بفرض «إغلاق تام» فوراً.

روسيا: فاعلية «سبوتنيك 5» تتجاوز 90 %
أكدت وزارة الصحة الروسية في رسالة نصية، أن اللقاح الروسي «سبوتنيك 5» للوقاية من فيروس كورونا المستجد فعّال بنسبة تزيد على 90 في المئة، وفقاً للملاحظات الأولية. وقالت أوكسانا درابكينا، مدير مركز البحوث الوطنية للطب الوقائي التابع لوزارة الصحة: «النتائج خاصة بالمرضى الذين تخطوا المرحلة الثالثة من التجارب على اللقاح». وأعطت موسكو اللقاح للعاملين في المجال الصحي والمسؤولين وغيرهم، إضافة إلى 40 ألف شخص خضعوا لتجربة اللقاح.  وأوضح ألكسندر جينسبرج مدير معهد «جماليا»، الذي طور اللقاح، أنه من المتوقع صدور التقرير الأولي عن نتائج تجارب المرحلة الثالثة خلال الشهر الجاري.